> ما هي المهارات الجديدة التي يتوجب وجودها في المحاسب حالياً؟ - مدونة خبرات محاسب

مساحة إعلانية 728×90

ما هي المهارات الجديدة التي يتوجب وجودها في المحاسب حالياً؟

هناك العديد من المهارات الضرورية للمحاسب والتي يتوقف عليها نجاحه أو فشله في مهنة المحاسبة وهي التي تشكل العلامة الفارقة بين المحاسب المحترف وغيره

1- إتقان العمل على الحاسوب:

لعل هذه المهارة أصبحت من أهم ما يجب على المحاسب امتلاكه من مهارات في وقتنا الحالي، وذلك لأن المحاسبة أصبحت تعتمد على الحاسوب وتطبيقاته بشكل كبير، حتى أصبح السؤال الأول الذي يتم طرحه على المتقدم للعمل كمحاسب هو: ما هي برامج المحاسبة التي تتقنها.

كما لم يعد للمحاسبة التقليدية المعتمدة على الدفاتر الورقية فقط وجود إلا ما ندر وتحديداً في المشاريع الصغيرة جداً التي لا زالت تعتمد على الدفتر والقلم في إنجاز حساباتها.

هذا لا يعني إغفالنا للمستندات الورقية وأهميتها فهي المنطلق الذي يبدأ منه تسجيل القيود وإنجاز الفواتير كما أن الدفاتر كمرحلة أولى أساسية في كثير من المنشآت لكن الحاسب هو المرحلة الأهم في العمل المحاسبي، ومن الضروري إتقان بعض البرامج المحاسبية إضافةً إلى إتقان العمل على الحاسوب بشكل عام.

2- الدقة والاهتمام بالتفاصيل:

لا يمكن في مهنة المحاسبة الاعتماد على التقريب، فالدقة من العوامل الأساسية في العمل المحاسبي فلا يجوز إعطاء رقمٍ تقريبي لأرصدة العملاء أو تسجيل مصروفٍ ما بشكل تقريبي بل لا بد من الدقة التامة والبحث عن التفاصيل في كل كبيرة وصغيرة متعلقة بالمال، فلكل عملية وثيقة تؤيدها لا بد من أخذ المعلومات الدقيقة منها وتسجيلها.

3- التنظيم والترتيب:

لا مكان للفوضى في عالم المحاسبة إطلاقاً، فالمحاسبة هي علم تسجيل وتلخيص وتبويب البيانات المحاسبية لاستخلاص النتائج، ومن هنا نجد أهمية التنظيم .

 بدايةً من الوثائق والمستندات المحاسبية التي تحتاج إلى الترتيب والأرشفة ليتم الوصول إليها بشكل سهل وسريع وليتم ضمان عدم ضياع أي شيء منها.

 مروراً بتسجيل المعلومات المحاسبية وفق تسلسل وترتيب متفقٍ عليه، وانتهاءاً باستخراج التقارير في أوقاتها المتعارف عليها أو عند الطلب.

أما الشخص الذي اعتاد على بعثرة أوراقه هنا وهناك والذي يبحث عن وثيقة ما وقد يجدها أو لا يجدها فهو شخص لا يمكن أن يعمل في مجال المحاسبة


4- القدرة على اكتساب الخبرة والتعلم المستمر:

تتطلب مهنة المحاسبة قدراً من المعرفة المحاسبية والخبرة العملية، فالدراسة الجامعية تقدم لنا المعرفة المحاسبية لكنها لا تكفي للعمل في هذه المهنة بل لا بد من التدريب العملي وتطبيق المعرفة التي تم اكتسابها.

يعمل الكثير من الخريجين في مكاتب محاسبة بصفة متدربين من أجل اكتساب الخبرة في هذا المجال وهذا شيء جيد، كما يجب متابعة كل ما يتعلق بالمحاسبة والاستمرار في التعلم فتطور المحاسب مرتبط بتطور معرفته للمحاسبة

5- الهدوء والصبر:

إن استخلاص النتائج من الأرقام ومطابقة الحسابات وتدقيقها وتفسير الأرقام ومراجعة التسجيلات عمل طويل وممل ويحتاج إلى الكثير من الصبر والهدوء.

لعل الصبر والهدوء ميزة في كل الأعمال ولكنها ضرورة في مهنة المحاسبة فالتعامل مع الأرقام والقيام بمهام المحاسبة ليس بالأمر السريع أو السهل بل يحتاج صبراً وهدوءاً.


6- التوثيق:

هذه المهارة مطلوبة جداً في المحاسبة لأن المحاسبة لا تعترف إلا بالوثائق، قديماً كان للكلمة وزن كبير في أوساط التجار أما اليوم فلا بديل عن الوثائق بأنواعها المختلفة سواءً طلب الشراء أو الشيكات أو الفواتير .

و غيرها ومن الخطأ كتابة قيد أو تسجيل عملية ما دونما وثيقة تؤيدها. لذلك فالطلبات الشفهية الغير مدعومة بتوثيق ورقي وتوقيعٍ معتمد لا قيمة لها. فمن صفات المحاسب المحترف قيامه بتوثيق كل شيء واحتفاظه بالوثائق.

تحميل كتاب محاسبة الرواتب والاجور




اسئلة اخرى من متابعينا 


ما هي قيود اليومية لمرتجع فاتورة مبيعات حال وجود خصم مقدم للعميل

امتى اسجل فى ضريبة القيمة المضافة

ما هى اهم الاسئلة المتداولة فى المقابلات الشخصية للمحاسبين

ماهو تعريف خطاب الضمان

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.