مساحة إعلانية 728×90

الفرق بين ادارة الازمات وادارة المخاطر

سنتعرف فى هذا المقال عن الفرق بين ادارة المخاطر وادارة الازمات وتعريف كلا منهما فى شرح مبسط وتفصيلى 

اولا تعريف  المخاطر 




هوا حدث مستقبلى غير اكيد اى فى المستقبل وغير اكيد ممكن يحدث او لا يحدث واذا حدث ممكن يؤثر علينا او لا 
 بالعربى هوا تنبؤ بالمخاطر اللى ممكن تحدث فى المستقبل علشان نكون جاهزين ليها 

ثانيا  تعريف  الازمة 
الازمة هى خطر تحقق بالفعل او حصل مشكلة بتأثر علينا فى الوقت اللى احنا فيه وفيه فرق طبعا بين مشكلة وازمة 
الازمة بيكون شئ كبير وخطير بيأثر على حياة الاشخاص او بيأثر على اقتصاد دولة او من دولة او شئ من هذا القبيل 

كيفيه ادارة المخاطر 
اولا لازم يكون فيه تخطيط مستقبلى لادارة  المخاطر لو حصل ازمة بيكون موجود خطوات 


تحديد المخاطراولا 
 عملية تطوير خطة لادارة المخاطر

بعض المخاطر المحتملة الحدوث 








كيفيه تحديد المخاطر المحتملة مستقبليا 

من أجل تحديد المخاطر المحتملة، يمكن طرح السؤال التالي: "ما الخطأ الذي يمكن أن يحدث؟"
. وهنا تجب مراجعة هيكلية تجزئة العمل للمشروع ، وتقديرات الكلفة ، وخطط الموارد،  مع الأخذ بعين الاعتبار لما يمكن أن يحدث،  ويتسبب في انحراف أي وجه من أوجه المشروع عن الخطط. كذلك، 

يجب تحديد المخاطر مع وصف محدد لما يمكن أن يسير بشكل خاطئ. فعلى سبيل المثال، قد يتأخر العمل في البدء بتنفيذ الحفريات في الأرض بسبب مشكلات قانونية تحول دون الحصول على ترخيص البناء. وهنا يجب تحديد وتوصيف أثر كل حدث محتمل. بمعنى أنه يجب تحديد سبب وقوع الخطر ( والذي غالبا ما يسمى المنبه أو المثير) ثم وصف أي ظروف أو إشارات تحذر من قرب حدوث الخطر

ويجب التركيز على  المخاطر التي يكون أثرها كبيرا، وذات قدرة عالية على التأثير. وهي المخاطر الحرجة التي يمكن القيام بشيء ما بشأنها، سواء أكان ذلك من خلال منع حدوثها، أو الاستجابة لأثرها عند حدوثها. 

فاحتمال أن تتعطل إحدى الآليات العاملة في مشروع لبناء طريق سريع (أوتوستراد) يمكن أن يكون إحدى المخاطر التي قد يتعرض لها المشروع. 

وفي هذا المثال، فإن الأثر كبير لأن عملية البناء تتوقف حينما لا تكون هناك آليةٌ - آليات لا تعمل.

 وفي مثل هذه الحالات، يجب على مدير المشروع أن تكون لديه قدرة عالية على التأثير في المخاطر المحتملة من خلال استخدام آلية يعول عليها، بالإضافة إلى وجود خطط صيانة وقائية جيدة 

وثانيا، يجب التركيز على المخاطر ذات الأثر العالي ، ولكن قدرتها على التأثير قليلة
 ففي المثال مشروع بناء الطريق السريع، قد يكون تهديد اتحاد العمال بالقيام بإضراب من أجل رفع الأجور هو المخاطرة المحتملة، التي يكون أثرها عاليا لأنها قد تتسبب بتوقف عملية البناء. وبما أن مدير المشروع لا يستطيع
السيطرة تماما على الوضع في حال تم الإضراب،
 فإن الأمر يتطلب إحالة هذه المشكلة المحتملة إلى إدارة الشركة وممثلي النقابة. ويجب أن تكون هناك خطط طوارئ لمواجهة مثل هذه المخاطر بسبب تأثرها العالي

فى هذا المقال تم توضيح مختصر عن ادارة المخاطر وادارة الازمات والفرق بينهم 

المصادر 

المرجع :
إسم الكتاب : مبادئ إدارة المشروعات   
إسم المؤلف : الدكتور هيثم علي حجازي 










ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.